This website is only viewable in Portrait mode

ستقوم جلسات الملتقى بإستكشاف القضايا الأربعة ذات الأهمية العالمية المؤثرة في عالمنا خلال العشر سنوات القادمة والتي تعتبر من أهم المواضيع التي تتطلب التفكير الجذري. لديكم المواضيع التي ستتم مناقشتها وهي التحديات الكبيرة التي تواجهنا كأفراد ومؤسسات والتي يصعب حلها. كما يتضمن ملتقى أبوظبي للأفكار أيضاً مواضيع مثل النظام العالمي الجديد، العقل، السايبر التكنولوجي ومستقبل النقل.

من النظام العالمي الجديد إلى لا شيء؟ التطور والأزمات في العلاقات الدولية

بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش عن "نظام عالمي جديد". بقيت العقود على نظام المؤسسات الدولية والعلاقات العالمية التي حددت حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية سليمة ولكنها بدأت تتلاشى. وتحث آسيا - التي تشهد نمواً متزايداً - وروسيا الحازمة من أجل التغيير واستكشاف البدائل، مثل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية كمنافس للبنك الدولي. هل سيختفي النظام الحالي إلى أن تجبره الأزمة على التكيف، أم يمكن أن يتطور لاستعادة شرعيته، ليعكس العالم كما هو حقاً؟ 

الدماغ: إماطة اللثام عن الغموض

الدماغ هو الهيكل الأكثر تعقيداً في الكون، وعلى الرغم من مضي عقود من البحث وملايين الدولارات في محاولة فهمه، إلى أننا وصلنا إلى قشور اللغز فقط ولم نتمكن من الكشف عن بقايا أسرار الدماغ. يوجد توجه كبير الآن لتسريع البحوث لنتمكن من علاج اصابات الدماغ وإصلاحه بل وربما نتمكن من تعزيزه أيضاً في يوم من الأيام. إلى أي مدى نحن من أي تقدم حقيقي في علاج أمراض الدماغ؟ ما هي الإمكانيات المتاحة لترقية الأجهزة المخية الخاصة بنا؟ 

الفضاء الإلكتروني: هل أصبح ساحة الحرب الجديدة؟

أدى النمو الهائل في الاتصال بالإنترنت - من الهواتف والمنازل إلى شركات المرافق والحكومات - إلى خلق عالم خفي شاسع من الأخطار والتهديدات للسلامة الشخصية والوطنية. وقد أظهرت الحالات رفيعة المستوى فقط مدى ضعف حياتنا على الإنترنت. الهجمات الإلكترونية التي تقفل أنظمة المستشفيات بأكملها مقابل بيتكوين. الهجمات التي تنشر الملكية الفكرية الخاصة للشركات في الشبكة. خرق في بيانات الخصوصية. سرقة الهوية. تخريب. قائمة الأخطار طويلة، لكن الجاني لم يعد مرئيًا، وغالبًا في بلدٍ آخر، مختبأً لعدم الكشف عن هويته. ما الذي يمكننا فعله لجعل الفضاء الإلكتروني مكانًا آمنًا؟ ما هي الكوارث المحتملة التي يمكن أن تحدث حتى الآن والتي يجب أن نمنعها؟

أسرع - وأبعد - للجميع؟ مستقبل النقل والمواصلات

بدءًا من السيارات ذاتية القيادة، وصولًا إلى السيارات شديدة التحمل وسلالة جديدة من الطائرات الأسرع من الصوت، وحتى السفر عن طريق الهايبرلووب، فإن العالم على وشك الانكماش أكثر. مع وسائل النقل الجديدة تأتي طرق جديدة لنا للعيش والعمل. ولكن هل هذا المستقبل الأسرع محتمل بالفعل أم مرغوب فيه بإعتبار التحديات الحالية في ارتفاع عدد السكان وتغير المناخ والإزدحام الحضاري؟

ستقوم جلسات الملتقى بإستكشاف القضايا الأربعة ذات الأهمية العالمية المؤثرة في عالمنا خلال العشر سنوات القادمة والتي تعتبر من أهم المواضيع التي تتطلب التفكير الجذري. لديكم المواضيع التي ستتم مناقشتها وهي التحديات الكبيرة التي تواجهنا كأفراد ومؤسسات والتي يصعب حلها. كما يتضمن ملتقى أبوظبي للأفكار أيضاً مواضيع مثل النظام العالمي الجديد، العقل، السايبر التكنولوجي ومستقبل النقل.

النظام العالمي

من النظام العالمي الجديد إلى لا شيء؟ التطور والأزمات في العلاقات الدولية

بعد سقوط الاتحاد السوفيتي، أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش عن "نظام عالمي جديد". بقيت العقود على نظام المؤسسات الدولية والعلاقات العالمية التي حددت حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية سليمة ولكنها بدأت تتلاشى. وتحث آسيا - التي تشهد نمواً متزايداً - وروسيا الحازمة من أجل التغيير واستكشاف البدائل، مثل البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية كمنافس للبنك الدولي. هل سيختفي النظام الحالي إلى أن تجبره الأزمة على التكيف، أم يمكن أن يتطور لاستعادة شرعيته، ليعكس العالم كما هو حقاً؟ 

الدماغ

الدماغ: إماطة اللثام عن الغموض

الدماغ هو الهيكل الأكثر تعقيداً في الكون، وعلى الرغم من مضي عقود من البحث وملايين الدولارات في محاولة فهمه، إلى أننا وصلنا إلى قشور اللغز فقط ولم نتمكن من الكشف عن بقايا أسرار الدماغ. يوجد توجه كبير الآن لتسريع البحوث لنتمكن من علاج اصابات الدماغ وإصلاحه بل وربما نتمكن من تعزيزه أيضاً في يوم من الأيام. إلى أي مدى نحن من أي تقدم حقيقي في علاج أمراض الدماغ؟ ما هي الإمكانيات المتاحة لترقية الأجهزة المخية الخاصة بنا؟ 

الفضاء الإلكتروني

الفضاء الإلكتروني: هل أصبح ساحة الحرب الجديدة؟

أدى النمو الهائل في الاتصال بالإنترنت - من الهواتف والمنازل إلى شركات المرافق والحكومات - إلى خلق عالم خفي شاسع من الأخطار والتهديدات للسلامة الشخصية والوطنية. وقد أظهرت الحالات رفيعة المستوى فقط مدى ضعف حياتنا على الإنترنت. الهجمات الإلكترونية التي تقفل أنظمة المستشفيات بأكملها مقابل بيتكوين. الهجمات التي تنشر الملكية الفكرية الخاصة للشركات في الشبكة. خرق في بيانات الخصوصية. سرقة الهوية. تخريب. قائمة الأخطار طويلة، لكن الجاني لم يعد مرئيًا، وغالبًا في بلدٍ آخر، مختبأً لعدم الكشف عن هويته. ما الذي يمكننا فعله لجعل الفضاء الإلكتروني مكانًا آمنًا؟ ما هي الكوارث المحتملة التي يمكن أن تحدث حتى الآن والتي يجب أن نمنعها؟

مستقبل النقل

أسرع - وأبعد - للجميع؟ مستقبل النقل والمواصلات

بدءًا من السيارات ذاتية القيادة، وصولًا إلى السيارات شديدة التحمل وسلالة جديدة من الطائرات الأسرع من الصوت، وحتى السفر عن طريق الهايبرلووب، فإن العالم على وشك الانكماش أكثر. مع وسائل النقل الجديدة تأتي طرق جديدة لنا للعيش والعمل. ولكن هل هذا المستقبل الأسرع محتمل بالفعل أم مرغوب فيه بإعتبار التحديات الحالية في ارتفاع عدد السكان وتغير المناخ والإزدحام الحضاري؟